تخطي القائمة

الدولة و اللغة

التشيك في الخارج

الهجرة خارج الوطن (من الهجرة اللاتينية اللاتينية والطرد)هي مغادرة بلد المنشأ والانتقال إلى بلد آخر. بشكل مماثل تعني الهجرة، وهي نفسها ولكن من وجهة نظر البلد المستهدف. (http://cs.wikipedia.org/wiki/Emigrace)

والأسباب التي تجعل الناس ان يختاروا مغادرة بلدهم وبدء حياة جديدة في بلد آخر قد تكون مختلفة. من وجهة النظر التاريخية، نميز الأسباب الدينية (عادة بعد هزيمة التمرد الاستافوفي في سنة 1620 وإدخال تجديد أرض سنة 1627، عندما ترك البلاد 150،000-200،000 البروتستانت التشيك)، الاقتصادية (الهجرة "للأفضل" وقعت خصوصا في القرن ال 19؛ في النصف الأول من القرن العشرين، وخاصة في الأزمة الاقتصادية العظيمة حتى عام 1938) والسياسية (وخاصة خلال الحرب العالمية الثانية وفترة النظام الشيوعي، عندما، على سبيل المثال، في السنوات 1948-1987، هرب 170،938 مواطن إلى الخارج).

المصدر Wikimedia Commons

كما يمكن أن نرى، يمكن أن يكون قرار الهجرة إما طوعيا (الهجرة الاقتصادية) أو غير الطوعي عندما لا يغادر المهاجر بلده بإرادته، ولكن تحت تهديد الاضطهاد (الهجرة الدينية أو السياسية).

نتيجة للهجرة، تعيش في الخارج مجموعة كبيرة من الناس التي نسميها أبناء البلد . أبن البلد هو انسان من اصول تشيكية ( أو سلوفاكية),و الذي ينتمي إلى الجيل الثاني وما يليه من أجيال المهاجرين المولودين في بلد العبور أوفي بلد المقصد للهجرة. على الرغم من أن عدد الأجانب مرتفع نسبيا في الخارج، فهو لا يصل الى مستوى أيرلندا مثلا (يعيش عدد أكبر من الناس من الاصول الايرلندية في الخارج مما هو عليه في أيرلندا نفسها) - وفقا لوزارة الخارجية في الجمهورية التشيكية، فإنهم يعيشون في الخارج حوالي 1.7 مليون شخص.

ويعيش أكبر عدد من المواطنين في الولايات المتحدة (حوالي 1.3 مليون نسمة)، التي تمثل الوجهة الأكثر شعبية للهجرة التشيكية، سواء الاقتصادية (القرن 19-1938) والسياسية (من 1938 إلى 1989). وتعيش ثاني أكبر مجموعة من المواطنين - كما هو متوقع - في سلوفاكيا، التي كانت حتى عام 1993 جزءا من نفس الدولة كبلدان تشيكية. وفي سلوفاكيا، هناك عدد قليل جدا من أبناء البلد - 59،000 فقط، و في المركز الثالث هي ألمانيا حيث يعيش هناك حوالي 50،000 مواطن (كانت ألمانيا هدفا للهجرة بشكل شبه حصري في فترة ما بعد الحرب). وفيما يلي كندا (46،000)، أستراليا (20،000)، النمسا (20،000)، سويسرا (20،000)، والأرقام تنخفض بشكل ملحوظ (زيمبابوي، 100).

المصدر Wikimedia Commons

يمكنك العثور على معلومات تفصيلية ورائعة في كثير من الأحيان عن تاريخ المواطنين في كل بلد علىMinisterstva zahraničních věcí.

هناك عدة آلاف من المنظمات في جميع أنحاء العالم التي تربط المواطنين، أي أشخاص من أصل تشيكي يعيشون في الخارج وتقديم التقارير إلى الجذور التشيكية. من المحتمل جدا أن تعمل هذه المنظمة أيضا في بلدك، حيث يمكنك التحقق منهنا.

ويمكن العثور على هذه المسألة في نشر الأقلية التشيكية في أوروبا والعالم من ياروسلاف فاكوليك نشرت في عام 2009 من قبل دار النشر ليبري.

الى الفوق